النهاية

المسافرون عبر طرقات الحياة.. الباحثون عن الخلاص. المتلهفون في شوق الى نهاية الطريق، الى الدار.. القرار.

النهاية

تأخذنا الحياة في دروبها الوعره، نعافر كي لا ننهزم من ضراوة المعركه. لأننا نعلم أنه في النهاية.. يوجد الأمل. هؤلاء المتمسكين بكل ما هو نقي. الذين يعانون من سواد الكون حولهم، لا تيأسوا.. فرغم صعوبة المشوار و رغم كل ما فيه، سوف تصلون الى المستقر. هناك ترتاح أرواحكم و تغمض أعينكم المرهقه.

 

Those traveling along the roads of life ... searching for salvation.

Those anxiously longing for the end of the road, to the house ... the decision.

Life takes us on its bumpy paths, we forgive so as not to be defeated by the ferocity of the battle. Because we know that in the end .. there is hope. Those who cling to everything pure. Those who suffer from the darkness of the universe around them, do not despair .. Despite the difficult journey and despite everything in it, you will reach home. There your souls relax and your weary eyes close.